شعر

سلي الدّهر كم عذّبتني اللّيالي؟ وكم صيّرتني.. فُتاتا.. بقايا.. سليه كم إربة قد قُطِعت؟ سليه كم خرّبتني الشّظايا؟ سليه كم خلخلتني النوازل؟ وحلّت بقلبي صنوف الرّزايا.. فأنت.. مريم.. عذراء ربّي.. جاءت ترمّم.. فَنِيَّ الثّنايا.. وجاءت تطبّب كلّ جروحي.. تقوّم فيّ.. عطوف الحنايا.. تغرّد في رحبي.. طيرا...
" إلى الشاعر المصري الراحل أمل دنقل، وقصيدته: لا تصالِح " صالحْ وصالح صالح وإن سلبوك زوجتك الوحيدةً صالح وإن أنسوك غايتك المجيدةْ صالح وإن نهبوك بيتك في مداهمة وإن ألقوك أرضاً أو دعوك إلى ممارسة الفضائح ما فاز إلا النذل مرتكب الفضائح فاحمل شعوراً نافياً لنسيج بصمتك القديمة عش بليد القلب كي...
كن سكني يا قمري الأحمر يا قمري أعياني حبك أرهقني أتعبني فكن سمحا وتعالى تعالى كن سكني فلظى العشق أحرقني وسهدني والنفس لا تهجع إلا في السكن فكن سكني يا قمري كن سكني وداويني بوصل يزل عني ألمي يزل عني سقمي يا ميم القمر أوما همك شجني أوما همك حزني يا قمري الأحمر يا قمري ألست لك سكنا...
يا شاعري هذه حورية البحر عفوا حورية الليل مزملة بوشوم الروح وهذه اساورها وخلاخيلها وفساتينها التي تشبه الريح دقت كاجراس الوجد كموسيقى الشوق المجنونة كي تبدا رقصها علي تلال صدرك.. يا شاعري يا سيد العارفين باحوال الطقس ودرجة الحرارة ورجة المدار مال الضلع ومالت الروح ومالت الشفاه وتشابكت اصابع...
أحقّقُ في الموجة العدنيّةِ أقرأ في وجهها آيةً لنبيّ يريد الخروج كبرتُ إلى أن غدوت أسابق وحدي رفيف المرايا وأكسر نوم الهشاشة خلف المنازل أبصرتُ ثَمّةَ ما قد يكون جديرا بأن يحضر الحفل للرقصِ... أيتها النجمة المستهامةُ بالاحتمالاتِ ها البحرُ ها الشطُّ والنخل قربهما يحتسي أرقا ضالعا في العراقةِ...
* صواري الخراب.. شعر : مصطفى الحاج حسين. تعبَ الأفُقُ فجلسَ على دمعتي كانتْ تمرُّ بالقربِ منْ دمي وردةٌ مجدولةُ الضفائرِ تُشبهُ حقيبتي المدرسيَّةِ التي سُرِقتْ منْ قلبي الهواءُ مصابٌ بعسرِ التّنفسِ الأرضُ تشكو من تُخمةِ الجثثِ والصّباحُ غابَ عنّا بمحضِ الظّلامِ يتوزَّعُ جسمي على...
كحبة فراولة على كف جنيه،تكون الكتابة. الكتابة المجنونة بواقعها الأحمر المستدير... الأحمر الصاخب. ..... دون ضجيج فى سباق إلى هناك..نمضى ..ويمضى كل شيء فى سباق على لا شيء نحارب حرب اللاشيء العظيمة النقطة المجيدة بين السباقين تنهيدة ارتياح لشخص يتأمل يغرس رمحه الوحيد فى الأرض يلقى دروعه وينهض عاريا...
ما عاد بها حياة ضاعت بوصلتي . من منكم يدعو لهم ؟ و من يدعو عليهم ؟ و هذه الحياة . ما عاد بها حياة . صدأ الحواس . يسود الأرض و السماء . فاختر منفاك إن استطعت . ذاك الخيار المتبقي . وأنا طاعن في الحزن . لا زمن جميل مضى . كل الأزمنة كانت معدة للإنهيار . و...
عند انطفاء الخمر والأقداح تحترق الابتهالات في عينين صحراوتين الخوف الغامض ينزل تحت ركام التعب بجنون لاذع يتبوأ عرش القصائد قاسية للغاية مفعمة بالعظمة وبلاغة النخيل في عينيها الموت والحياة يسبحان مزامير نسائمها حبلى بالعواصف ألم ؛ آمال عصية ؛ وبئر شموعها مخنوقة لا هدى ولا بصيرة في النبض...
ِفيِغربةالمكانِ والزمان..ٌ أوطانٍتختال ُ فىٍثوبشريف،ُ يفوحُمنهاَالعهرسنينسنين... علىَأعتاب ِ غُربتها.. ُظمأالعمر،َ وُشاخَالحنين ٍوبينٍوطنورحيل..َ َعاشمنبالْقلبٍ، ُانتهتأسطورة...ٍَحب ِتحتِأقدامالعبيد القاهرة 17/03/2019
يا شاعري حين ادمت نبالك ايسري امرت بجلدك ولما سرى انينك في روحي صحت: كفاه كاني بعشقك حدت عن صوابي وغالطت حكمتي.. ها اني احاور مدار الشوق بلغة الشك الذي يتحرى يقينه ها اني ابحث عني فيك اعتلي منابر وجعي واناديك من اعالي مرتفعات الحنين حيث احطابي ونيراني تتسلق معراج الروح حين صادرتك لاغالط نسياني...
ماذا لو ترضع الذئبة الحمل؟ وتدع العتمة مكانها للنور ماذا لو يذهب الموت إلى دار الأوبرا أو إلى كنيسة القيامة ليهذب غرائزه الدموية ويقلم نزعة الشر في نسيجه العدمي ماذا لو يرجع كل الأموات بثياب جميلة مضرجة بعطور فاخرة؟ ماذا لو يرجع صديقي( ب) الذي طيرته رصاصة طائشة إلى النسيان؟ ماذا لو نقيم على...
إني اشتقت إليك يا قمري سرا وعلانيه إني اشتقت إليك يا قمري حبا وطواعيه إني اشتقت إليك يا قمري بكل لغات العالم بكل الحروف الابجديه شعرا ونثرا وموشحات أندلسيه إني أحببتك يا قمري ولتقرأ لي أثري وتبح بالسر قبل العلن فهواك يا قمري قد أنهك لي بدني فصرت لحما على وضم إني أحببتك يا قمري سرا وعلانيه...
مرتحلا في أرق الأرض أصوّب للبحر فراشاتي حتى يغمره الزهو أنا حدَّ اللحظةِ ما أنفكّ أعي تعب الماء لذلك في الغالب أصبح دوما أقرب منه لأغاريد الصبح أرى عصفورا شبِما يطلع من كفي يتكشّفُ عن مشروعِ جناحين وثيرينِ فها هي ذي الحنطة عن كثب منها الريح الصخرية تمرح راكضة وتصب على مرمرها النيّئِ قمرا...
قُبلاتُنا الأولى كشهداءِ أَوّلِ مجزرة نعرفُها جيّدًا ونعترفُ بها قبلاتُنا الأولى ليستْ مُجرد أرقام .. قُبلتُنا الأولى رعشةُ الموتِ تَدَلّي جدائلِ الدّهشةِ على رُمّانةِ الخلود لِقُبْلَتِنا الأولى اِسمٌ يحفظُه عزرائيل وباقي شلة الآلهة وهم يتساقطون من أرضٍ حمراء إلى بياضِ السماء .. قُبلتُنا الأولى...
أعلى