نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. راضي المترفي - عقدة نهد

    * الاهداء.. الى امرأة غابت منذ عام.. أرخ مستذكرا.. رسمت اناملي خط شروع لهجومها من فوق الانحناءة الاولى لآخر اضلاعها القصار، ثم مدت خط وهمي يصل الى حافات اولى طيات نهدها عند اعالي الحجاب الحاجز. بعدها صدرت الاوامر لجيوش الاصابع بالتحرك نحو هدفها المرسوم مع اتخاذ كامل الحيطة والحذر والتنبيه...
  2. سردار محمد سعيد - خطايا العشاق المغتفرة

    إختصرت المسافات بيننا تغلغلنا ببعضنا فأينا أنت وأينا أنا جعلت رضابك كافور كاسي رصيف محطتك الحميمة في حين هشمته غيرك فصاح صدى أضلاعك : تعال مرتعك هنا بلمسة اختزلت تاريخي مزجت غيمتينا قدحت البرق فهطلنا وما عاد اليباب يحيط بأرضنا موعدنا يوم خلود نتجاوز ما حولنا من حدود نقتسم اللحظات...
  3. سردار محمد سعيد - الأنثى وثقافتنا الذكورية - الجزء الثالث - طبائع وصفات الأنثى

    الجزء الثالث المياه الأولى لك تهنئتي التي ولدتنا جميعا ً الرافضة قيود وسلاسل الذهب واليك أيها الذكر المستعد للتنازل عن عرش جبروتك إليك أيها الرأس بعينين ، الأنثى والذكر ، فإذا طمست إحداهما فإن المجتمع أعور. سبقت يوم عيدكن بالجزء الأول والثاني وها هو الجزء الثالث هديتكن ويسرني أن أكون السباق...
  4. سردار محمد سعيد - قبلة واحدة تفي

    دمعها المكبوت نط ْ = عقد ماس وانفرط لؤلؤ رطب سقط ْ = زئبق لا يلتقط ْ فبدا في خدها = مثل أحداق القطط ْ أي صبح وارف = في ليالينا هبط ْ وضياء غامر = مد نورا ً وانبسط ْ كبياض ناصع = بسواد إختلط ْ فبدت أهدابها = كشراع وسط شط ْ أكرمتني قبلة = بردها في الروح حط ْ رمتُ أخرى راجيا ً =...
  5. سردار محمد سعيد - الأنثى وثقافتنا الذكورية - الجزء الثاني - سلطة المرأة

    الجزء الثاني سلطة المرأة شواهد تاريخية كثيرة تؤكد أن زمام السلطة كان بيد المرأة فكان المجتمع أموميا ً وصارت في زمن غابر بيد الذكر فبات أبويا ً وذلك للعامل الرئيس وهو الإقتصاد ، ووظف المجتمع الذكوري وما يزال طاقاته وجهوده لإبعاد الأنثى عن الحياة وعن سوق العمل وعن الإمكانات التي تستطيع بوساطتها...
  6. راضي المترفي - امرأة عاثرة الحظ

    استطاعت اقناعه بدخول البيت بعدما بذلت جهدا جبارا في ذلك واجلسته في غرفة الضيوف ثم احضرت له طعاما فبدا يأكل بكلتا يديه فيما انشغلت هي بتضميد جراحاته الصغيرة المنتشرة على اطرافه واجزاء جسده الاخرى ومررت يدها على تقاطيع جسده الفتي القوي ليشعر هو باحساس غريب مخدر لم يشعر به سابقا. بعد ذلك قامت...
  7. سردار محمد سعيد - الأنثى وثقافتنا الذكورية - الجزء الأول / مفردة زوج

    مفردة زوج معنى الزوج لغة هو خلاف الفرد، ويقال للذكر فرد وللأنثى فردة . وقد غلب ظنان على فكر الناس : أولهما تصوّر أن لفظة الزوج تعني ( إثنان ) وفي الحقيقة الزوج واحد بدليل قوله تعالى ( وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى )( 1 ) فيظن العامة أن زوجين تعني أربعة ، ومن الآية يتضح أن الذكر زوج والأنثى زوج...
  8. سردار محمد سعيد - ما قالته فتاة الجان

    عنقي الذي طوقه مدارقبلاتك َ لم تبلغ مجمع الحياة فلا تبرح قبل أن تلقى من فلكها نصبا ً فتركب عربة عشتارك وتأكل تفاحة حوائك فلطالما جابت الحب بالواد أعلّمك ما لم تحط به خبرا ً فلا تعصي لملهمتك أمرا ً فيرويك مطري وتعشوشب وترى إصعادي ومنحدري فالمحب مطيع ترائبي إن أعطتك ستجزل ولن ترى غيرتوت الشآم أطيب...
  9. سردار محمد سعيد - يوم خلق الرضاب

    ولما بلغت أشدّي وبلغت النهرالذي ينبع من العين الحمئة صارت ضفتك هدفا ً فعبرت على مستقيم الصراط ولم أخش السقوط في مثوى الكافرين الذي عنده علم من كتاب العشقْ أتى بعرشك قبل ارتداد الطرف وألقاه بين أضلاعي فخوضي لجة القلب بتيه ِ ولكن برفق ْ فأنت فيه ِ عندما لم يكن هناك شيء...
  10. أحمد ناجي - استخدام الحياة

    الفصل الخامس أ يعني هذا أنه لم تكن هناك أيام جميلة في القَاهرةِ، كان هناك أيام ساحرة تتوزع على مدار السنة؛ بعضها في الصيف الطويل، والكثير منها في الشتاء القصير، وجميعها تشترك في أنها أيام عطلة أو تعطل. يقولون إن المدينة لا تنام، تنفجر من مخارجها. المدينة تتمحور. المدينة تتشعب. المدينة تنسكب...
  11. سردار محمد سعيد - أنتِ أيتها الذهب

    رطب رطب لاشيء يثنيني عن حبك. السبب؟ لا أعرف السبب، أشعر بذكورتي حين تتحدثين وعند الغضب. لم ْ يكن الكلام لك، ربما، لكنه يشوقني ويغرز في مسامير لهب، ينهش من شغافي، يفتك بي، يذريني كما الحبب. سأحل في هيئة جديدة بعرجون نخلة، وأصير رطب، وحين تلمسينه أشم أناملك فهل تقولين: اغتصب؟ وحين تتمطقيه، من دون...
  12. بول أوستر- صانست بارك - فصل من رواية - ت: سامر أبو هوّاش

    دأب، منذ زهاء عام، على التقاط الصور الفوتوغرافية للأشياء المهملة. يتولى يومياً مهمتين على الأقلّ، وأحياناً يصل العدد إلى ست أو سبع مهمات، وفي كل مرة يدخل فيها وزمرته منزلاً جديداً، يجدون أنفسهم في مواجهة ما لا يحصى عدده من الأشياء المنبوذة التي خلّفتها وراءها الأسر الراحلة. أولئك الغائبون...
  13. أسمى العطاونة - أوليفر وأنا في الكواليس

    دقات الساعة تشير إلى الخامسة عصراً. قلبي يتوق إلى إحتضان أي رجل غريب. فكرت بأوليفر وبعرض مسرحيته يوم الأحد الهادئ هذا. ركبت دراجتي. ألقيت بكعبي العالي في السلة الأمامية، لأصل إلى الموعد بأسرع وقت ممكن. ربطت شعري الأسود الى اعلى، لتجنب تطايره وانسيابه على وجهي كلما هب النسيم الربيعي. فستاني من...
  14. أيمن مارديني - سيرة الانتهاك

    كانت تمارس بي الجنس ، و لم أبلغ السابعة بعد .. كانت تتفجر أنوثة… تعانق .. تتحسسني.. تكتم فمي بلسانها اللزج الرطب ، وكنت طيعا ” غير مستباح.. غير البلوغ المبكر الذي آلمني فيما بعد. كثيرا” ما كنت أصحو ، وجبلُ جاثمُ فوق صدري، أو غولُ يجرجرني فوق رمال من عرقِ و نار، و وجهُ محمد يتفرسني، و هو غاضبٌ...
  15. قصص قصيرة جدّا

    عادة: تعود إلى البيت كلّ مساء.. تأخذ حمّاما.. تتعشّى.. تشاهد التلفاز.. تفتح حسابها على الفيسبوك، ثمّ تؤوب إلى سريرها، أحد ما سينام حذوها كالعادة، وحيدة تنام، وإصبعها يدغدغ ما تحت السرّة. تهنئة: صباح ليلة دخلتها، جاءها الأقارب والصّديقـــات مهنّئين. دخلوا غرفة نومها مسرورين. جارتها العجوز...
  16. قصة إيروتيكية : حميد العقابي - الضلع - مقطع من رواية

    عدتُ إلى سريري ورحتُ أقرأ قي (أخبار النساء)، وأرحلُ في البياض والسواد بغفواتٍ سريعة تختزلُ الماضي بكابوسٍ خانق، أو حلم سريع يتسربُ من بين أصابع الوقت. فتحتُ عيني فوجدتُ إستا تجلسُ عند حافة السرير، تنظر إليّ بفضول كأنها تنتظر مني أن أبوحَ لها بما أفكرُ فيه الآن أو بما مرّ بي في غفوتي. وحينما لم...
  17. سهيلة بورزق - الرغبة

    الرّجل الذي عانق انتظاري... يخرج من ظلي ويمدني ببصيص جرمه. هناك نلتقي في بيته، يعانقني كطفلة مطيعة ثم يمدّني بكتاب، ويقول لي: هذا آخر ما قرأتُ عن الجنون.. أضع الكتاب جانباً وأردّ بسخرية: مجنون يقرأ عن الجنون. أجلس بالقرب منه، أنظر في وجهه وكأنّني أبحث عنه، وأقول: هل تصدّق كل ما تقرأ؟...
  18. سهيلة بورزق - غواية نهد

    منذ زمن وأنا أفكر في الكتابة إليك من هنا حيث تتلوى في داخلي الذكريات وتتكور عنيفاً بقلق، منذ أكثر من ثلاثين سنة وأنا أتخيّل الحياة صافية بالقرب منك، كحقل وافر الخضرة وكحلم غائر الدفء، منذ زمن وأنت تعيش في ذاكرة من وطن، من مدينة معلّقة، من شوارع مكتظة بضجيجك، هل أقتنع أخيراً أنك الخيار الصعب في...
  19. سليم البيك - P.S

    سلمى يا سلمى، يا حبيبتي أنت. لو تعلمين ما يقترفه غيابك، منذ رحلت إلى لندن الكئيبة وأنا معتكر المزاج، لا أحتمل نفسي ولا يحتملني أحد. أساساً، ما كان يحتملني أحد سواك. في الأسبوع الماضي تشاجرت مع الدكنجي وناطور العمارة. أهلي لم أزرهم منذ فترة، وأصدقائي كالغرباء. لا يهم، لم يعد شيء يهمني يا سلمى،...
  20. سلام إبراهيم - التسلل إلى الفردوس ليلاً

    * إلى إبتسام زغير – أم نصار – الرفيقة مع حبي واعتذاري أبحر في يم بشرتها السمراء، في زغب الوجنتين الطفل، في استدارات جسدها الأليفة المخبوءة تحت السروال الفضفاض، والقميص العريض، والتي كاد أن يصبح لمسها أمنيةً لشدة دنوها واستحالتها. فمنذُ ليلة التحاقهما حيث قضياها متعانقين، في جوف مغارة ضيقة...
  21. شادية شقروش - شذرات من كنوز التراث بين د. محمد حسن عبد الله ورولان بارت

    «إن القصص التراثي الذي جفاه العلماء قديما، ولا يقدره المحدثون حق قدره، ينطوي على كنوز وأسرار من الفن والفكر والخبرة الإنسانية ما يستحق أن تبذل في سبيل كشفه جهود وأعمار ...» لا شك في أن الانبهار ببريق الآخر، يعمي شعاعة البصائر عن التمعن في قضايا الأنا كالناظر إلى الشمس برهة فإنه يصاب بنوع من...
  22. جيمس جويس - آه من شجيرة عانتك الخلابة يا نورا - ت: شادي خرماشو

    حدث ذات مرة أن ألقى الكاتب والرسام أليستر جينتري محاضرة بعنوان "الوحش ذو العين الواحدة" One Eyed Monster، وكان المحور الرئيسي لمحاضرته هذه ما أسماه "طائفة المهووسين بجيمس جويس"، والذين يقول عنهم أنهم مثال بسيط عن ظاهرة أكثر شمولاً، ويصفهم بأنهم "أشبه بطائر جارح يدس منقاره في التراث الإبداعي...
  23. أسمى العطاونة - ليلة تموزية

    عدنا نترنح من البار أنا وأنتِ، جلسنا في ساحة الحديقة الواقعة بوسط المدينة، كانت الساعة الخامسة فجرا، ألقيتِ بثقل رأسكِ على كتفي، لتتخلل أصابعي شعرك النحاسي، كنت تعمدتِ تقصيره وصبغه كما احب، جلسنا نستحضر ذكرياتنا، نضحك حينا ونبكي حينا آخر، نتذكر أوجاعنا، هزائمنا وكيف سمحنا للعاطفة أن تموت فينا،...
  24. حسن العاصي - مطر الأهداب

    قالت من أين ينسدل ذاك العتم على نوافذ قلبي ومن أي شوق يتسلل هذا الحنين كعصافير الأنهار فوق أغصان الماء قلتُ نبضي يتدفق بتلات على رحيق ضفافك لكنّي إن لم تفيض ضلوعي زهراً على أوراق قلبك طير بلا جناح قالتْ لي لماذا يحبُّ الحزنَ الستائرُ المبلّلةُ حُّد المطرِ ولماذا ترميني الخطى فوق أرصفة التيه...
  25. سهى البـاهي - في أحكام تقوير الكوسا

    الشموع حرام، مقابض الأبواب، استعمال الخيار لأغراض تتجاوز السلطة ومتطلباتها مما يودي به مقطعاً غير صالح لاستعمالات تخدش شيئاً ما وتضيف إلى الحياء أحياء وأزقة وأسماء. إن انفردت مع شيء قد يفكر يوماً أو يحتوي على أدنى تفصيل قد يوحي بلمسةٍ ذكورية فإن ثالثنا سيهرع ويدمرنا ويمرغنا . . تخيلوا يمرغنا...
  26. سهى الباهي - المروج في متعة الفروج

    إن شاهد أحدهم جارته وكانت على أتم الحشمة والسواد وبان بعض من أسنانها وشبِّه له أنها ابتسمت أو أنها كانت في صدد أن تبتسم أو أنها تفرشي أسنانها أكثر من اللازم وتستعمل ما يضفي البريق عليها فلمعت ومن لمعتها تراءى للعبد أنها ابتسمت فهل يعتبر هذا فعل غواية وهل زنت وهل زنى؟‏‏‏‏ ***‏‏‏‏ الضحك ممنوع...
  27. سردار محمد سعيد - الجنس في التراث العربي (الجزء السابع)

    القحاب القحبة: الفاجرة. وأهل اللغة يقولون: هو من القحاب: السعال، لأن مراودها إذا مشى في إثرها تقحب لتلتفت إليه، فيشير إليها بما يريد87 (( شرح ديوان الحماسة / المرزوقي )) هناك احاديث وأقوال كثيرة تبعث على السخرية والضحك ضمتها كتب تراثية منها كتاب (( نثر الدر للآبي )) ففيها مثلا ً:. قال بعضهم:...
  28. سعاد بني أخي - مروان

    كان أجمل فتيان الثانوية مروان. كان مروان يزين المدرسة كل يوم بصبح وغمازتين في العينين.. أمير يرتدي الجينز، يعزف على القيتار، و يعشق الفلسفة و الشعر. ضاع بعض الدرس في أمنية: ـ لو كان هذا الولد صديقي! أما باقي الحصة، فكان هدية من أستاذ الرياضيات: Dehors ! - قد يكون الجميل استرق السمع للنبض؛ أضاء...
  29. سردار محمد سعيد - الجنس في التراث العربي ( الجزء السادس)

    الشذوذ الجنسي والممارسة الجنسية القوادة القوادة مهنة معروفة ومستهجنة،وتاريخيا ً كانت القيادة موجودة في حضارة وادي الرافدين ، ويظهر ذلك في وثيقة ملحمة جلجامش والقيادة ليست حصرا ً على النساء فهناك قوادون من الرجال اتخذوها مهنة وكلهم يقودون الزناة إلى زانيات . قيل لرجل: ما عندك للنساء ؟ قال :...
  30. سردار محمد سعيد - الجنس في التراث العربي (الجزء الخامس )

    الجنس والحب والعشق من كتاب الحب في التراث العربي للدكتور محمد حسن عبد الله عن الأصمعي : إذا تقادحت الأخلاق المتشاكلة وتمازجت الأرواح المتشابهة ألهبت لمح نور ساطع يستضيء به العقل وتهتز لإشراقه طباع الحياة ويتصور من ذلك النور خلق خاص بالنفس متصل بجوهريتها يسمى العشق . تعليق : في عبارة الأصمعي...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..