ملفات

  1. عبد الرحمن مجيد الربيعي - د. العجيلي أبن مدينة الرقة

    (1) هناك مبدعون ترتبط اسماؤهم بمدنهم وهي في الان نفسه مسقط رؤوسهم، فنجيب محفوظ اقترن اسمه بالقاهرة ومحمد زفزاف بالدار البيضاء وخيري الذهبي بدمشق القديمة وغائب طعمة فرمان ببغداد وصلاح بوجاه بالقيروان وهكذا. ود. عبد السلام العجيلي هو ابن مدينة الرقة السورية التي تقع في الشمال الشرقي من هذا البلد...
  2. عبدالسلام العجيلي - المقامة الطبية

    حدثنا عبد السلام بن محب قال كنت في معهد الطب أدرس الأمراض و أسرارها و الجراثيم و أضرارها و الطفيليات و أخبارها على يد الأستاذ الذي شاع ذكره في العالمين أي شيوع و سطع علمه أبهى سطوع الدكتور جبرائيل بن بختيشوع و بينما نحن في درس من دروس ذلك النطاسي العلامة و الفطحل الفهامة إذ دخل علينا فتى مصاب...
  3. ديوان الغائبين : خلفان بن مصبح - الشارقة - 1923 - 1946

    ولد خلفان بن مصبح الشويهي بالحيرة بالشارقة سنة 1923. - يعتبر من رواد الشعر والأدب في الإمارات بالرغم من أنه مات في ريعان شبابه. - صدر له ديوان شعر من إعداد شوقي رافع سنة1990 ، ودراسة لإبراهيم بوملحة عن حياته وشعره نشرت بجريدة الخليج الإماراتية سنة 1987، وصدرت في كتاب سنة 1994. - توفي سنة 1946....
  4. عبد السلام العجيلي - أبحرت إلى كل الموانئ

    مرفأ الذاكرة لدى كاتب هذه السطور، على اتساعه وطول أرصفته، يضيق بالأحداث والصور والأقوال التى تزاحم فيه وعليه، وليس ذلك مستغربا على ما مر بي في ثمانين عاما من العمر قد انقضت لي، وعلى ظروف مختلفة عشت فيها ونشاطات مارستها في مجالات العلم والأدب، ومجالات السياسة والحرب، وفي عملي كطبيب، وفي الأسفار...
  5. عبدالسلام العجيلي - جيران العيادة

    في إحدى المجلات الطبية الأمريكية التي كنت أقرأها كان إعلان دائم يدعو الأطباء القراء إلى تسجيل الطرف التي تمر بهم في عياداتهم، أو في تعاملهم مع مرضاهم، وإرسالها إلى المجلة لقاء مكافأة مائتي دولار لكل طرفة تراها المجلة صالحة للنشر وتنشر فيها. كنت أحدث نفسي كلما وقعت عيني على ذلك الإعلان بأني قادر...
  6. شهلا العجيلي - عمّي عبد السلام... هويّة المكان

    لطالما قيل إنّ «المعاصرة حجاب» لكنّ معاصرتي ومعايشتي لعمّي عبد السلام العجيلي، لم تمنعني من إدراك قيمته الحقيقيّة. وكلّما مرّ الزمن، وادْلَهَمّ، أرى هذه الحقيقة تزداد سطوعاً، إذ يتكشّف لي وجه من وجوه شخصيّته الثريّة، لا سيّما مع توغّلي في حقل الأدب ودراساته. لقد مكّنني هذا التعمّق، على وجه من...
  7. عدي الحربش - هيرمان هسه يحاكم كتبه

    قبل أسبوع، تحدثت والصديق ممدوح عن موضوع طريف -لا أظن أنه طرق كفاية- وهو "محاكمة الكتب". هل الكتب أيضا تحاكم؟ بكل تأكيد، و أظن أن صفحات الأدب والنقد والتاريخ تمتليء بشواهد من هذا القبيل. عندما أردت أن أوضح لصديقي ما أعنيه بمحاكمة الكتب قلت محاولا أن أضع تعريفا: "لا أعني بمحاكمة الكتب اتخاذ رأي...
  8. أحمد جارالله ياسين - حـRب

    كان ينتظر أحد أصدقائه في الممر الطويل، حين بزغ وجهها البيضوي المختوم بشامة سوداء أسفل الخد.. ثمة طين خفيف يغطي أناملها، ويلطخ ببقع صغيرة ثوبها الأسود.. بعد ساعات.. في الطريق الى بغداد.. لم يجرؤ على مسح الطين المتراكم فوق نافذة الحافلة؛ كان يخشى ضياع رائحته وتلاشي ملامح اكتشافه الجديد الذي أطَّر...
  9. ابراهيم كولان - الانتقام

    كان لداروين في طفولته صديقة حميمة, لكن لسوء حظه وحظ البشرية انفصلا عن بعضيهما, لسبب بسيط هو أنه في أحد الأيام, حين عيرها بشعرها المجعد, عيرته بقدميه الهزيلتين ويديه الطويلتين0 فأصبح كلما يتذكر هذه الحادثة تنتابه حالة من الألم واليأس, ويعتصر لها قلبه, خصوصا حين انتقلت هذه الصفة على لسان أقرانه.....
  10. آية ياسر - العيون المتلصصة

    عبق التبغ المختلط بأريج عطور ذكورية يداهم أنفي.. عيوناً متلصصة تحاصرني وتراقب حركاتي وأحاول أن أتجاهلها.. حفيف أوراق الشتاء المتساقطة يختلط بصوت الرياح الصاخبة وضجيج السيارات التي تشق طريقها مسرعة نحو مصائرها صانعين سيمفونية بعثت بالأشجان في نفسي..رتبحث عنه عيناي في كل مكان ولكن بلا جدوى..رأتوق...
  11. إبراهيم سبتي - برج النعام

    بلدته التي بدت بيوتها كحبات متناثرة تخترقها سكة الحديد من وسطها، في مخيلته تعاقبت صور شتى تدفعه ليلملم شتاته قبل الوصول اليها.. كانت رغباته تهتاج في كل خطوة على الأرض التي تتماوج أمامه وسط السراب المتراقص الواصل حد الأفق.. خطواته يجرها بعناء، وجهه يتفصد بحبات العرق وعيناه مدفونتان في تجاويف...
  12. ديوان الغائبين : خالد عبد الرضا عودة السعدي - العراق - 1979 – 2009

    شاعر وناقد انطباعي عراقي مغترب - مكان وتاريخ الميلاد الكامل:العراق - محافظة ديالى - قضاء الخالص - قرية سعدية الشط 1979 - حاصل على شهادة بكالوريوس في اللغة الإنجليزية/جامعة ديالى/كلية التربية الأساسية. - عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق - عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب - رئيس...
  13. سيّار الجميل - كاتب ياسين الروائي الجزائري صاحب (نجمة) الإبداع حينما يحتضر جراء شقاء الوعي !

    * الجزائر لم يستكمل قدومها في العالم بعد !! " كاتب ياسين روعة لا تنسي في مقهي السنترال : اعتدت مع اصدقائي من الادباء والفنانين العرب والجزائريين ان أرتاد مقهي السنترال في قلب مدينة وهران الجزائرية.. عندما كنت اقيم هناك عند مطلع الثمانينيات استاذا مساعدا للتاريخ الحديث في جامعة وهران بضاحية...
  14. مى سلامة - الروح الخالدة..

    استيقظت مبكرًا كعادتى، أوقظ طفلى الحبيب، وأحضر له الفطور، كيوم طبيعى، أذهب به لإيصاله إلى المدرسة، لكن يختلف هذا اليوم عن غيره فى روتينه، فبدلًا من أن أذهب إلى عملى سأذهب إلى المشفى لأخذ نتائج تحاليلى، وبالفعل ذهبت ثم عدت لأخذ ابنى بعد انتهائه من يومه المدرسى وأعود به إلى البيت، وأحضّر له...
  15. عبد العزيز بركة ساكن - الأخدود

    سألني السائق سؤالاً أخيراً عندك جد فى العرديباب ؟ قلت له مؤكداً وبشكل حاسم نعم عندى جد واسمه الحاج عندلة. ثم سألني وكأنه يريد أن يؤكد شيئاً هل هو موجود حالياً... فى الأيام دى بالذات. لا أدرى لماذا يتدخل السائقون الثرثارون فيما لا يعنيهم،أنا ذاهب الي العرديباب، وعليه أن يكبح فرامل عربته فى...
  16. هلال زاهر الساداتي - ذيل الأسد

    هناك في دنيانا الكثير من المهن التي يكمن فيها أو يكتنفها الخطر ويتسبب في كوارث ، ولذا يجب علي الشخص أن يتخذ حذره ، وربما تحدث الحوادث بالرغم من الحيطة والحذر ومن هؤلاء العاملين الجنود المجهولين موظفي الأرصاد الجوي والذين يتطلب عملهم تحديث حالات الطقس وقياسه في فترات معينة من اليوم ويستخدمون في...
  17. عادل الأمين - صرخة ميتا

    (( عا آآوووه ………)) صرخة طويلة ممطوطة تشبه صرخة حيوان جريح تصحبها ضحكة مجلجلة تنم عن قلب مفعم بالطيبة ، تردد صداها جنبات مدينتنا عطبرة * ، تأتي دائماً عند الغروب ، تقشعر لها جلود الناس ثم تلين بعد ذلك ويعم السلام المدينة ، يضحك الجميع في طهر طفولي ، يشفى الأطفال المصابين بأمراض المناطق الحارة ،...
  18. مهدى يوسف ابراهيم عيسى - الغابة

    " و انت عرفتها كيف و وين و متين يا ولدى ؟ " هكذا ألقت زوجتى " شامة " بأسئلتها فى وجه وحيدنا " نادر " و هو يجلس أمامنا تحت راكوبتنا الفسيحة . الوقت أصيل لكن السخانة لا تزال تلفح وجوه الناس و الأشياء ، حتى شجرة النيم التى تتوسط دارنا تهدلت أغصانها كأنما بصق الزمان عليها شيخوخة مفاجئة ، بدت لى فى...
  19. خورخي لويس بورخيس - أسطورة الكتاب.. ت: أحمد عثمان

    من كل أدوات الإنسان، يعد الكتاب الأكثر إثارة للدهشة دون أدنى شك. الأدوات الأخرى امتدادات جسمه. الميكروسكوب والتليسكوب امتدادا رؤيته، والهاتف امتداد صوته.. أيضاً، المحراث والسيف امتدادا ذراعه. غير أن الكتاب شيء آخر: الكتاب امتداد الذاكرة والمخيلة. في مسرحية: ((قيصر وكليوباترا)) لبرنارد شو، فيما...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..