نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. محمد حساين - السِّيرور.. قصة قصيرة

    إقامة "هناء"، مدخل العمارة كما العمارات كلها، باب مساكن وباب مرأب وبوّاب وأنترفون وإسم الإقامة بالحروف المعدنية. كان في حديث مع عبد الله حينما اقترب منهما ماسح أحذية. - تــْــسيري؟ أشار الرجل برأسه أن لا، لكن الشاب اقترب أكثر وأعاد العرض بصيغة اخرى: - تسيري؟ ثلاث دقائق فقط، خدمة ممتازة. كان...
  2. بلال داوود - الأُسْطُورَةُ الأُُُخْرَوِيَّةُ، رُؤْيَةٌ فِي التَّجْنِيس[1]

    يدرس كتاب ( الأساطير الأخروية العربية مِنْ الإِهْمَالِ والإخمال الدِّينِيُّ, إِلَى سُؤَالَ الشَّرْعِيَّةِ الأَدَبِيَّةِ وَالأُسْطُورِيَّةِ") [2] للدكتور جعفر ابن الحاج السلمي[3] الأصول الأدبية للأساطير العربية، فيضع الأسطورة[4] الأخروية ضمن نطاق الأجناس الأدبية، بعدما كان هناك تصوّر بأن...
  3. عبد الفتاح القرقني - وَ فَدَيْنَاهُ بِذَبْحٍ عَظِيــــــــمٍ

    مَا إنْ جَلَسَتْ رِتَاجُ فِي حِجْرِ جَدِّهَا حُسَيْنٍ حَتَّى حَدَّثَتْهُ حَدِيثًا مُتَّسِمًا بِالصَّرَاحَةِ وَالْعَفْوِيَّةِ وَ هْيَ في غَمْرَةِ حُزْنِهَا تُقَبِّلُ جَبِينَهُ الْأَسْمَـرَ ، المُجَعَّدَ تَقْبِيلاً مُتَواتِرًا يَطْفَحُ بِحُبٍّ فَيّاضٍ ، مُتَدَفّقٍ كَمِيَاهِ الْيَنَابيع فِي...
  4. سعدي يوسف - عبد الناصر لُقاح.. شعر

    كان معي في طنجةَ ... في العامِ 2013 كنّا نبحثُ عن صاحبِنا ، ابنِ بَطوطةَ ، في طنجةَ . في أوتَيلْ رِيتْزْ ، قيلَ لنا إنّ فلاناً ( هو يَخْدمُ في البار مساءً ) سوفَ يجيءُ ، ليأخذنا ، عند ضريحِ ابنِ بَطوطةَ . ( قالوا ، صاحبُنا ، هو سادنُ قبرِ الشيخِ ابنِ بطوطةَ ) لكنّ السادنَ لم يأتِ ... ( الخِدمةُ...
  5. عبدالناصر لقاح - مناضل.. شعر

    يبكي من خوف من ضعف إذ تينع في دمه شجرات أخرى.. أو تهوي فيه الورده ..يجثو ألما ..يمحو أبعاد هواه الأحلى الأشهى والتاريخ الأحمق والنارا….. يهفو لصناديق الأحلام على وجع الأحقاب وذكرى ثورة أنوال ونوال. .يختلط العشق الأبهى وثرى الجسد… إن الحب الأعمى يغوي في حمق ثورته أو نشوته بالحضرة والفتن الجسدية...
  6. عبدالناصر لقاح - لبلابي.. حبقي.. وفمي

    لبلابي مكناسيْ ودمي من وهج مرابعه وملاحمه وتضاريس الحب على فرحي... يسري سبحات في كأسي الفضلى.... حبقي مكناسيٌ وعلى آهي/جاهي يزهو سعدي الآخر نعناعي مكناسيْ سرْوي مكناسي تنوبي مكناسي ولذاذة حالي مكناسية فجري مكناسي مائي مكناسي وترابي إذ يخضر يصير على ديني مكناسيا وهواء القلب يصير على موجي مكناسيا...
  7. بعض الملاحظات حول ديوان شعر شخصيّ.. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    د. محمد حبيب الله (أبو رامي)، أنا والعمرُ سائران صحابا. ديوان شعر شعبي. عرعرة: دار الأماني للنشر والتوزيع م. ض. ٢٠١٢، ١٠٩ ص. ولد الدكتور محمد حبيب الله في عين ماهل عام ١٩٣٨، تخرّج من دار المعلمين بيافا ١٩٦٠، حصل على الشهادة الأولى والثانية من الجامعة العبرية في التربية واللغة العربية. علّم...
  8. محمد عبد الرحمن يونس - ألف ليلة وليلة بين المرجع الواقعي والتخيلي

    ما من عمل أدبيّ شعبيّ نال شهرة واسعة في آداب المجتمعات الإنسانيّة أكثر من ألف ليلة وليلة. وكثيرة هي الدراسات التي تناولت هذا العمل في جوانبه المتعدّدة، بوصفه نتاجاً معرفيّاً وحضاريّاً لكثير من الأمم والشعوب. ويمكن القول: إنّ حكايات ألف ليلة وليلة تعبّر عن مخزون الذاكرة المعرفيّة الجمعيّة للمجموع...
  9. محمد عبد الرحمن يونس - استبداد النساء في الف ليلة وليلة

    يكاد يتّفق معظم رواة ألف ليلة وليلة على رؤية تكاد تكون واحدة، ينطلقون منها لوصف نساء اللّيالي، وأخلاقهنّ وعاداتهنّ، وعلاقاتهنّ بالرّجال في القصور وأسواق التّجارة، وهذه الرؤية محكومة بقيم الرّجل السّلطويّ البطريركيّ الذي لا يثق بأيّة امرأة مهما كانت. ومن هذه الرّؤية قُدّمت النّساء الزّواني(1)، و...
  10. فوزية العلوي - بايعه النحل

    هم اسلموه لليل وانا أعد نهاره هم يزرعون في صدره العوسج وانا اغري الزنابق بكفيه هم يدعون الأرض كي تعاديه وانا أسر للوطن أن لا يختط رمسه خارج قلبه رجل في قلبه صفصافة وامرأتان وعند قدميه يتوالد الرمان وشجر الحناء والسرو الذي ظله كالسيف أبوابه مشرعة لقرى الطير واليعاسيب وبيته من طين لذلك تشم...
  11. أمل الكردفاني - مسافران على الروح - قصة قصيرة

    - حسنا يا أستاذ علوب..أليس هذا اسمك؟ - نعم هو كذلك... تنحنح الرجل خلف مكتبه ومسح لحيته وهو ينظر الى علوب...وكأنه يحقق مع جاسوس: - اقرأ لي بعضاً من مسرحيتك لو سمحت... نهض علوب ؛ الشاب النحيل الأسمر ذو شعر خفيف ناعم يبدأ من منتصف نافوخه ويتقهقر إلى الوراء في معركة خاسرة لتغطية ما يمكن تغطيته من...
  12. جلاء الطيري - الملكـة هى أمى.. قصة قصيرة

    أنا الذى املك شعراً أسود مسترسلاً وعينين واسعتين كعينى أمى ، التى كانت تُغنى فى موالد القرية وأفراحها ، تنام بين أهداب رجالها . تهابها النساء لجمالها فكل من نظر إليها بنار الحب احترق ، يبصقن عليها عندما تمرُ أمام عتباتهن الجالسات عليها يتحسرن على رجالهن الذين أصبحوا يهيمون على وجوههم من شارع إلى...
  13. ريم خيرى شلبى - العودة.. من حكايات ريم خيري شلبي

    كان عمرى حوالى تسع سنوات عندما شعرت بألم فى صدرى.. وضعت يدى على صدرى أتحسس موضع الألم.. كان هناك حبة تتدحرج تحت إصبعى أسفل حلمة صغيرة جدا كحبة الحمصة.. خفت كثيرا وأقشعر بدنى وذهبت لأمى أخبرها أن هناك شيئا صغيرا جدا يتحرك تحت إصبعى ويؤلمنى كثيرا.. وضعت يدها ثم إبتسمت وأخبرتنى أنها الترمسة (ما...
  14. أميرة سيد مكاوى - المندوهة

    دعهم يتحدثون عني، ويتندرون على تلك "المندوهة" بالحب دعهم يتحدثون عن تلك العاشقة التى تجاهر بالعشق نهارا وليلا فمنذ التقيتك ولهفتى لا تخبو، أتوق فى كل لقاء بيننا لساحتك الرحبة وإنصاتك الشجى وحنانك الذى لا ينضب. أتزيّن لأجلك، أضع أحب العطور وأنتقى أفضل ما لدي، فمن غيرك يستحق زينتى وتعطري؟ ارتدى...
  15. ناصر الجاسم - رحلتي من الورق الأبيض إلى لوحة المفاتيح

    لطالما كنت شغوفاً بالمساحات الورقية البيضاء، وكنت أعشق لحد مبالغ فيه الأوراق المعدة للتصوير، تلك الأوراق التي تحتضنها آلات التصوير أو تدخل في جوفها وتُسقط عليها أشعتها البيضاء لتخرج لنا نسخاً من مستندات أو تقارير مهمة تكون قابلة للحفظ لزمن طويل، أو لنسخ أوراق رسمية نستكمل بها معاملات حكومية أو...
  16. يوسف إدريس- أنشودة الغربـــاء.. قصة قصيرة

    _ الليلة من ليالى الشتاء .. ليلة عجوز شمطاء .. البرد يكاد يمتص كل ما على وجه البسيطة .. برد قارس كئيب تفوح منه رائحة الفناء وتهب نسائمه فتلفح الوجوه التى انهكها سعى النهار . واحتواها ظلام الليل فتهرب منها الدماء مخلفة وراءها صفرة تقشعر لها الجلود المنهكة _ لم يسع المعلم عمر الا ان يقفل باب...
  17. هشام السحار - رحلة قطار.. قصة قصيرة

    انتبهت فجأة على رنات ساعة اليد في معصمي حين نظرت لها لم أصدق.... مرت سبع ساعات منذ أخر مرة نظرت إليها أسألها عن الوقت.. ولا يزال القطار يقطع ظلمات الليل من حوله في ثقة واستقرار دفعاني لأن لا أنظر للوقت طيلة سبع ساعات كاملة... ولكن كيف مر كل هذا الوقت ولم نصل لمحطة النهاية حتى الآن؟ أسندت ظهري...
  18. محمد عبدالحكيم - الظلام وحده لا يحجب الرؤية.. قصة قصيرة

    ـ امشِ يا ولد تعَبت قلبى . أسرعُ، وعندما ألحق بها، أمسك طرحتها السوداء المتدلية على ظهرها، أطأ قدميّ في آثار قدميها، أراني أفرج الخطوات، والأرض تمرق من تحتي حاملة القش وآثار نبش وأقدام معاكسة. ـ هيـ يـ يـ هـ غزالة. حلقات من التراب الناعم على هيئة قرطاس من قراطيس لب عبد الحكيم، أمسك قشة، أنبش في...
  19. مصطفى الأسمر - الصعود إلى القصر.. قصة قصيرة

    أجمع أصدقائى واتفقوا فيما بينهم أن أمرى عجيب ، وأن رأسى ناشفة ، وكثيرا ما أركبها .. فى لحظات الانبساط والتجلى كنت أضحك عاليا وأرد عليهم :"هذا طول ذيل منكم ، فلو لففتم الكون كله فلن تجدوا رأسا كرأسى " .. وفى أوقات الضيق والمشاكل وما أكثرها كنت أرد في حدة بالغة: "رأسي وأنا حر فيها ، أنشفها ،...
  20. محمد العون - وداع.. قصة قصيرة

    كنت اشعر ببعض الأسى ، ونحن فى طريقنا للمطار ، نتكلم ، نضحك كعادتنا ، لكن جو الوداع الثقيل كان يجثم على نفوسنا ، فيشوب مرحنا افتعال نغطى به مشاعرنا ، لم أدر إن كان ليل الشتاء ، أم ذلك الشعور هو الذى جعل الطريق يبدو موحشاً. أما هشام ، فكان صامتاً ، ولم يشاركنا إلا بكلمات عابرة ، برغم أنه كان...
  21. عوض عبد الرازق - هرم من اللحم.. قصة قصيرة

    الحمد لله.. فقد طرح ظهري هرما من اللحم ، وزادني بست صوابع في كل يد. ولدت في شهري السابع ، ولم أبلغ من الطول مترا.. ماتت هرمونات النمو العظمى .. هكذا قرر الأطباء في أمري.. لقبني الناس ب (الأزعة ). يبتسمون عند رؤيتي ، ويجذبونني من الجلباب ليتسامروا معي ، وأخيرا يضعون النقود في جيبي. كنت عندما أنوي...
  22. محمد الشربيني - الأستــــاذ.. قصة

    في الشارع قابلها وأدار عينيه ونظرت ووقفت ونادته والتفت وتلعثم وارتبك وسلم وعلى وشك أن تعانقه.. وكنت فين من زمان، ها قوله إنك جاى بكره.. .. لا أستطيع يا أستاذي العزيز أن أحدد لنفسي.. ماذا - إنه سؤال محدد كما تطلب دائما - ماذا أريد ومن أنا ،هل أنا ذلك الإنسان الذي يصحو وينام ويأكل ويشرب ويحب...
  23. محمد عبد الرحمن يونس - فضاء البيمارستان والعلوم الطبية والصيدلانية في المدينة العربية والإسلامية حكايات ألف ليلة وليلة /أنموذجا /

    شهدت المدينة العربية الإسلاميّة في عصرها العبّاسيّ ازدهاراً معرفيّاً في شتّى المعارف العلميّة، سواء أكانت نظريّة أم تطبيقيّة، و كان العرب و المسلمون في هذه المدينة » من أشدّ شعوب الأرض طلباً للمعرفة و رغبة في الإفادة منها في حياتهم. و كان في مقدّمة العلوم العلميّة التي ظفرت بنصيب ملحوظ من...
  24. محمد عبد الرحمن يونس - ألف ليلة وليلة في آداب الأمم والشعوب

    لألف ليلة وليلة، هذا العمل الأدبي الذي تمتزج فيه الخرافة بالأسطورة، بالسحر، بالأحلام، بالواقع, أثر كبير في مختلف الأجناس الأدبية، سواء أكانت شعرا أم قصة أم رواية أم مسرحا. ولم يقتصر تأثير هذا العمل الكبير على الأدب العربي فحسب، بل كان تأثيرا شديدا في مختلف آداب الشعوب والحضارات المعاصرة. يبدو...
  25. محمد مستجاب - الحزن يميل للممازحة

    يا أيها الحزن البدين تحية، بدين؟؟ نعم: بدين مقابل الحزن الثقيل، أسوأ مدخل لقصة قصيرة في العالم والغيوم تتقافز في حلق الصباح مبتسمة كأنها تود أن توزع الظلام على الجميع، وهناك - في الأفق البعيد - اشارة واضحة لأفراح مبكرة: أناس يعلقون الاعلام كي ترفرف تحريكا للتفاؤل، فاذا فرغت فانصب والى ربك فارغب،...
  26. أشرف الخريبي - الأطفال يذهبون الي الحرب..

    ماذا سيبقي من المستقبل؟ عندما يكون الحاضر مُفخخا ومُلغما أمام أحلام الصغار تقضي الحروب علي حاضر الطفولة وطموحها بل وعليهم هم شخصيا ، هذا العنف الذي يولد مكامن الخوف والفزع من الحياة والمستقبل والحاضر، ليعيشوا حالة من التشرد والضياع، ويخلف ماضي سحيق من الشقاء لهؤلاء الأطفال بهذه العبارات...
  27. أشرف الخريبي - هنا القاهرة.. قصة قصيرة

    القاهرة في الصباح الباكر خالية تماما ولا معنى لها إلا من وهم الحلم، كنت غائبا هناك، في الطريق إلى العبور نحو الضفة الأخرى، من الذاكرة ووجودك المستحيل.عند أصابعي، في السابعة صباحا تدق الساعة البيوت الواقفة في برود وصلابة، رغم ضجيج الشوارع والماشين، هواء الصباح يلسع وجها لم يزل يعاند آثار نوم...
  28. أشرف الخريبي - عن القاص المرحوم حسين البلتاجى

    قاص موهوب حتى النخاع، إنسان موجوع حتى البكاء، صحفي بالقطعة \ فران \ عرضحالجى، هذا كان الأديب والقاص المرحوم حسين البلتاجى من مواليد قرية شرباص – المطلة على نهر النيل وهى إحدى قرى محافظة دمياط- التي تربى فيها الأديب الجميل الذي كان يحب " شرباص " قريته التي ولد بها ونشأ وتعلم منها الكثير حيث ظهر...
  29. نوح إبراهيم - من سجن عكا طلعت جنازه

    من سجن عكا طلعت جنازه محمد جمجوم وفؤاد حجازي وجازي عليهم يا شعبي جازي المندوب السامي وربعو عموما .. محمد جمجوم ومع عطا الزير فؤاد حجازي عز الذخيره انظر المقدر والتقادير بأحكام الظالم تا يعدمونا .. ويقول محمد انا اولكم خوفي يا عطا اشرب حسرتكم ويقول...
  30. ديوان الغائبين : الناصر قريب الله - السودان - 1918 - 1953

    ولد الناصر قريب الله في مدينة أم درمان، وفي مدن السودان عاش، ليعود إلى مسقط رأسه، فيواجه به نهاية رحلته. تعلّم على والده، ثم انتقل إلى كتاب المعهد العلمي بأم درمان، ومنه إلى المعهد العلمي عام 1934، كما تعلّم على عبدالعزيز الدباغ في مجلسه العلمي بأم درمان. عمل معلماً بالمدرسة الأمريكية بالخرطوم...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..