نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. جعفر الديري - عبدالقادر المرزوقي: المتخيل محور أساس لفهم تاريخ وماهية الإنسان

    يرى الناقد د.عبدالقادر المرزوقي أن النص التاريخي بصنوفه السياسي والديني والتراثي اعتمد في بسطه لمضمونه إلى معايير المتخيل الثقافي في إقناع الناس وكسب تأييدهم، وهو ما يجعل المتخيل أساس محوري لفهم تاريخ وماهية الإنسان، إذ لا يمكن للثقافة أن تستقر في مضامينها الدلالية بمعزل عن المتخيل الثقافي في...
  2. جودت جالي - المثلي.. قصة قصيرة

    كانوا يعطون كلا منا علبة سجائر أسبوعيا، تنتهي خلال يومين أو ثلاثة ونحن آنذاك في معسكر، ربما شغله حراس الحدود سابقا، في مكان منقطع عن كل شيء على الحدود البلغارية مع صربيا. يجهزوننا ببعض الطعام ومستلزمات النظافة، ولدينا من الوقت أكثر من اللازم، نحن القادمون من بلدان عربية وأفريقية شتى، لنقضي الوقت...
  3. أحماد بوتالوحت - كَانَ مَسَاءً طَاعِناً فِي الْيَأْسِ وَخَيْبَاتِ الْأَمَلْ.. شعر

    أَيُّ شَيْطَانٍ بَارَكَ هَذِهِ الْقُرَى الْمُخْتَنِقَةِ بِالضبابْ !؟ قُرُى ، خَذَلَتْهَا الْخَنَادِقُ وَالْبَنَادِقُ وَالْأَسْوَارْ ، وَمِنْ جُيُوبِ الْأَرْضِ تَضَوَّعَ الدَّمُ وَالدَّمَارْ ، وَفِي الْأُفُقِ نَاقُوسٌ يَخْتَبِرُ الْكَلَامْ ، فَيَتَرَجَّلُ عَنْ لِسَانِهِ الصَّدَأُ وَالْغُبَارْ ،...
  4. عبدالرزاق دحنون - قضيَّة المرأة الساكتة

    حين قرأت محضر تسجيل وقائع قضية المرأة الساكتة المكتشف في خرائب مدينة نفر السومرية في وادي الرافدين والتي حدثت في حدود عام 1850 قبل الميلاد, تذكرت قول فيدور دوستويفسكي عن روايته الجريمة والعقاب: إنها تقرير سيكولوجي عن أحدى الجرائم. قضية المرأة الساكتة تندرج في هذا السياق, وتعود بداية الوقائع إلى...
  5. إبراهيم محمود - مديح المجنون.. شعر

    لمجنون ٍ يُسمّـــــى بالمخالفْ = أقول له سلامـــــاً بالمجازِفْ لمجنون تضمَّخ في جنــــون = وكان جنونـه له خيرَ واصف لمجنون يعشعش في الأعالي = وينتعـل الزوابـع والعواصف لمجنون يطوّح بالمبــــــــاني = ويمنح للمعانـــــــــي ما يؤالف لمجنون يسافر في جنـــون = ويعتمـــــــر المتاهـــة والروادف...
  6. عنفوان فؤاد - سأحمل عنك فمك وأقول لنا صباح الحب!.. شعر

    أنام على هيئة قمر كلما ذكرتني تستيقظ الكتابة في أوردتي كلما مرت سحابة تحمل إلي تفاصيل مزاجك. الأصوات الغامضة التي تسمعها لا تستحق الإصغاء بدلا عنها خذ ضحكة تمسح عنك ثرثرة الليل لست حولك كريح شمالية فرت من قبضة الجهات لا أملك زمام الفصول لأكون شتاءك الدائم. لست قطة تتبع شقاوة يدك ولا خدا يأتي...
  7. ماريا حاج حسن - ليس إلا حلما مزيفا

    فجر تبدد فيه أرق الليل صباح مفعم بالتطلعات و انا انظر للوراء الضحك الذي ملأت به الشوارع الأشخاص الذين رأوني اضحك الذي بقي ملتفتا و الذي أزاح نظره بشتيمة أخشى اني كنت أحلم أخشى أن حلمي ما زال قائما و أني في حقيقة من الحقائق لم أخف ألما في ضحكي ثم أنهض لأضحك على ألمي أشتري لأمي مطبخا...
  8. صلاح نيازي - أبو صخر الهذلي..

    فرادة هذا البيت: "تكاد يدي تندى إذا ما لمستها = ويخضرّ في أطرافها الورقُ النضْرُ" هي التي هدتني إلى قصيدة الهذلي: " عجبت لسعي الدهر بيني وبينها = فلمّا انقضى ما بيننا سكن الدهرُ". القصيدة لا ريب إحدى عجائب القريض، ومن بين أعمق الشطحات الشعرية. كيف تسنّى ليد إنسان من لحم وعظم وخلايا بيض وحمر...
  9. رسالة من الدكتور عبد الجبار العلمي إلى الأديبة الروائية السورية لينا كيلاني

    الدار البيضاء في : 19 أبريل 2019 الصديقة الأديبة الروائية لينا كيلاني : تحية صباحية مباركة , وبعد : مقالك الأخير حول حريق نوتردام دو باري ، واعتبارك إياها تراثا إنسانيا يؤكد الموقف الإنساني الذي تقفينه من العالم ، فلا تمييز بين البشر ، وإنجازاتهم الخيرة هي لصالح الإنسانية جمعاء. رأيك في علاقة...
  10. عبد الكريم العامري - تجربتي في المسرح..

    في مدينتي الجنوبية، الفاو، الواقعة في الجنوب العراقي، خلال سنوات صباي لم يكن المسرح ماثلا للناس مثله مثل السينما فقد كانت هناك صالتان للعرض المسرحي الأولى تابعة لشركة نفط البصرة BBC والثانية لمصلحة الموانيء العراقية، وكنت حينها ارافق شقيقي الذي يعمل في شركة النفط لمشاهدة بعض العروض السينمائية....
  11. سعد جاسم - عراقيل - شعر

    غداً ... وعندما يقرعُ عراقيلُ صورَ النفيرِ ليُعلنَ قيامتَنا الاخيرة عندها سيكونُ الخرابُ قدْ تقدّمَ شامتاً بنا ومنّا ليرمينا في جحيمهِ الأسود والغامضِ والحزين . وسيكونُ شاربو الدم وآكلو القلوب وأُمراءُ الفتنِ والخياناتِ ومهندسو مقابرِ العدم قدْ هيئوا انفسَهم وأسلحتَهم الفاتكة وكذلك سيُهيئون...
  12. محمد جبريل - بحري.. من أول السطر

    مع أن الإسكندرية كانت هي الميلاد والطفولة والنشأة ، فإنى لم أجاوز »الموطن« - فى أيام الصبا - إلاّ نادراً .. الموطن هو منطقة بحرى، أصل الإسكندرية، كيلو متر مربع، من اليمين المينا الشرقية، ومن اليسار المينا الغربية، وفى المواجهة خليج الأنفوشى، لسان أرضى، شبه جزيرة فى شبه جزيرة الإسكندرية. سمى...
  13. كريم جخيور - انتظار.. شعر

    تخيفني الساعة بعقاربها لا أقصد الأخيرة من عمر العالم لقد عاش طويلا هذا المعتوه ولينكب على رأسه في بحر العدم ساعة انتظارك حبيبتي عقاربها لا تخطئ اللدغ وانت تأخرت كثيرا انا عبرت الخمسين أجمل أيامي ضاعت في الحروب وانت في أول مشمشك عيناك تفوحان برائحة الليل وصدرك مازال ينازعه القميص شهقة الانتصاب في...
  14. كريم جخيور - شعراء.. شعر

    نحن أبناء الحياة نأخذ منها ما نريد ونجنح الى الاعيبنا نحرر الكلمات من قفص القواميس ونأخذها إلى حديقة الخيال وحين نصيرها ثيرانا مجنحة نطير بها نفتح الحصون والقلاع نركب البحر وأشرعتنا قمصان حبيباتنا نحن أبناء الألفية الثالثة لسنا معنيين بالقمر حتى نضيف اليه كاف التشبيه لنغري فاتنة سمراء نجعلها...
  15. كريم جخيور - الأباطرة السمان.. شعر

    برَفيفِها الأخضر تمسحُ الطيورُ عن أفئِدَةِ الغابةِ حرائقَ قادمَة ذاتَ صَباحٍ سيدُقُّ عنقَها صيّادٌ ماهر يصنع منها مخالب تكسرُ ذاكَ الرفيف تقولُ أمي القططُ دائماً تُحِبُّ من يخنقُها الشعوبُ تفعلُ ذلكَ أيضاً ولذلكَ فهيَ مُنهَكَةٌ بتأثيثِ الكراسي ولأنها ساذجة فهي تعتني دائماً بكراسي الملوك تمسحُ...
  16. حمد صالح - حوار مع اراجوان.. شعر

    - 1 - ( إذا قالت المتعة وداعاً لا ترفض الشمس أبداً نداء العيون...) يقول اراجوان ( تحلمين مفتوحة العينين ما الذي يحدث إذن واجهله..!) يا غربة كل هذه السنين ويا هذا الرشح المنساب من الهواجس المغتربة والكآبة المزمنة والأنين تسامحي لما يقوله أراجون ( خلقنا لنكون أحراراً خلقنا لنكون سعداء) حيث يصرخ...
  17. حمد صالح - رؤيا.. شعر

    كقدح مترع يفيض حزناً ومرارة كطفل مرعوب يحتمي بثوب أمه منتظراً حلول الكارثة كشيء فقد مذاقه يتمدد في قصيدة باهتة مجهول، لكنه عامر باليأس والكآبة أرنو إلى هذا التاريخ الرابض على مثلث زمن مثلوم يجف الماضي على حزوز جبيني ويندس المستقبل كريح مجنونة تحت دشداشتي ويظل الحاضر شاهداً الحاضر الذي احترق في...
  18. حمد صالح - الى الحدباء.. أغنية لسيدة الزمن المثقل - شعر

    كنا نتصافح في الحلم كصديقين اجهدهما طول الطريق نتكئ على بعضنا ونشحذ ما تبقى لنا من عزيمة حين تحاصرنا القصائد المتوحشة ويشبّ على رؤوس أصابعنا الحريق يغزونا تعب الأقدمين فنرمم بقايانا ونهبّ من سباتنا واقفين نرفع قصائدنا بوجه الريح ونرسم على جباه أحفادنا القادمين غضب السيول الهادرة وسماوات من الشعر...
  19. نهى الموسوي - حين تصبح اللهفة موالا.. شعر

    حين تصبح اللهفة موالا يَجلِدُني خدرُ الصّمتِ والوقتُ الذي كان نشوانا بكَ صار حشرجة أفقٍ يراودني باتجاه الإياب آآآه كم هدّني ظلّك...!!!! لكثرةِ ما استفردَ بي صارَ كوجع القصيدة كلما استنطقتُ بياضَها استنزفتُ هديرَ المعاني مسترجعةً النّارَ هناك ماذا سأجيبُ الزهرة المرميّة فوق الأمواه المهزومة؟!...
  20. نهى الموسوي - يحدّثني الماء.. شعر

    يحدّثني الماء عن إشارات تميط الخوف عن نبي غير آثم يورّد خدّ الصّبا يدخلني حرمه المقدس عن مسك ينظف حجرات الشجن كعبق الهال في أحداق الفجر عن قصائد مرمرية تمسّ رنّة ابتهالي في آخر بيت عن كف ريح تنقع العجين بنبيذ يستدرج خجل الغواية للالتحاق بأعشاب رقصات اللذّة يُحدّثني عن إشارات خضراء تتقاطر رطبا...
  21. كتاب كامل جورج سلوم - الفصل الرابع من رواية عنق الزجاجة

    الفصل الرابع - استعطاف وانعطاف في مشوار المساء الذي صار اعتيادياً كنوعٍ من العلاج الفيزيائي لقلبه المُجهَد يسيران معاً على غير هدى وبغيرِ هدفٍ مُعلَن .. كأنّها ممرّضة طُلِبَ إليها تحريك المريض في حديقة المشفى بعد الجراحة ! ..وقد تساير الممرّضة مريضاً لا تعرف منه إلا اسمه ، لذا ينتفي الحديث...
  22. عزيز لعمارتي - وجهك العاري.. شعر

    وجهك العاري في شح النهار يئن للعاصفة وأحمر الشفاه الفادح لم يعد ليرسم على شفتيك خارطة القبل وبيني وبينك مسافة عطر وبضع أغنيات تنخر سر الوتر ادنُ مني رددي على مسامعي تراتيل عشق أخر فقد سقط عن وجهي ظل المرايا ترنح على الجرح زمن غدر أتهاوى في العشب آخر ورقة تفقدها الشجرة هو العمر لسع الجسد وفر...
  23. عبد الله البقالي - رجل من جيل الأحلام.. قصة قصيرة

    بداخلي كلام أكبر من الكلام. هدير لا تمتصه المسافات ولا تستوقفه حدود. هفو لا يسعه وعاء و لا تختزله العبر و العبرات. كلام كروح متمردة في اول ثورة لها انتفضت ضد ذاتها و رفضت أن تنعت باسم أو تتخذ شكلا او تستظل تحت عنوان او إشارة. فتكاثفت لتتجمع في حجم ومضة نور بعد أن سحبت من الأشياء كل المعالم و...
  24. عبد القادر الأسود - أنا والربيع.. شعر

    شرابُكَ ما ارتوى منه الغليلُ = وعُمرُكَ ما دنا فيه الخليلُ نَميلُ إلى الجَمالِ،وأيُّ قلبٍ = يلوحُ له الجمالُ ولا يميلُ ؟ إذا ابتَسَم الربيعُ فكلُّ ثغرٍ = بسيمٌ والنَسيمُ به عليلُ أحبُّكَ يا ربيعُ عَبوقَ فجْرٍ = على نَغَماتِه رقَصَ الأصيلُ ومثلُ صباحِكَ النشوانَ حَرْفي = فأزهارٌ وأغصانٌ تميلُ...
  25. عبدالله البقالي - بوابات العصور.. قصة قصيرة

    ما اعتقد أحد قبل تلك اللحظة أن بركات "مولاي أحمد السيد" و من سار على نهجهم ستصبح في مهب الريح بتلك السرعة. و أن الناس سيكتشفون أن ما اعتقدوه مركزا للوجود، لم يكن سوى نقطة ضائعة منه. قبو كان يبدو أن فيه ابتدأ و فيه سينتهي كل شئ. ربوعه بدت لساكنيه أنها شهدت إشراقة و تسللات خيوط الشمس في أول طلعة...
  26. محمد العرجوني - غوايتي أدهى.. شعر

    تذكرت... وأنا جالس عند مصب التاريخ قبالة شمس ترقب شروقي لتقدم لي وجهي قربانا على مهدي تذكرت... وأنا وحدي أرتشف كأس صبابة سقتني إياها صابيات الصبا... *** تذكرت.. كم كنت نبيا غبيا كم كنت غبيا بنيا كريح شتوية تهدي بدون جدوى كحذاء جندي يستجدي رجلا راحت في الفلا راحت خفية حافية توزع قبلات القنبلات...
  27. جودت جالي - حدث ذات صباح في بغداد.. (قصة مبنية على وقائع حقيقية)

    لم تغمض له عين طوال الليل ، ولم ينهض من الكرسي الحديدي، وكل ما كان يفعله هو التحرك في جلسته قليلا وتغيير اتجاهها، أو وضع ذراعيه على المنضدة الخشبية وإسناد رأسه عليهما. لم يفتح أحد الباب منذ أن غادر آخرهم بالأمس ليلا. خشي أن يفاجئه أحدهم وهو يتمشى في الغرفة فيكون قد أعطاهم الحجة لتوجيه الصفعات...
  28. مسبّة فقير انقلبت بركة.. ترجمة : ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها الكاهن عاطف بن الكاهن الأكبر ناجي الحفتاوي (ليڤي بن أبيشع هحڤتئي، ١٩١٩-٢٠٠١، كاهن أكبر ١٩٩٨-٢٠٠١، مثقّف، شاعر، مرنّم ومرشد في الشريعة السامرية) عام ١٩٩٢ بالعربية على مسامع الأمين (بنياميم) صدقة (١٩٤٤- )، الذي بدوره ترجمها إلى العبرية، نقّحها، اعتنى...
  29. علي محمد يس - أوراق ثبوتية.. لإبليس.. قصة قصيرة

    · وزير الداخلية ، في الدولة العالمثالثية المسماة (إفلاطونيا العُظمى)، كان يجلس مذهولاً ، وهو يجادل الضابط الواقف أمامهُ ، حاملاً طلباً باستخراج وثيقة "جنسية" ، يقول الضابط أنه تقدم به "إبليس" شخصياً ، وهو الآن جالس لدى إستقبال مكتبه .. وأنه – أي الضابط – لم يعرف ماذا يفعل ؟ هل يستخرج له...
  30. فتاح خطاب - مرايا بلياتشو.. شعر

    خرج بلياتشو من باطن الطبيعة الأم المثلى وهو يضحك في العلن رغم الداء والاعداء ويبكي خفية بصمت وإباء *** نزل بلياتشو مخّيراً والكتاب بين يديه يتجلى كتاب تنبض فيه أبجديات الحياة الحياة كما أبدعتها آلهة الخير والخصب والجمال .. لم يمسها جنون البشرية لم تقننها شرائع الجاهلية لم تنل منها الشطحات...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..